مشاهدة نتائج الإستطلاع: تقيمك للعبة من 10

المصوتون
2. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • 10 من 10

    0 0%
  • 9 من 10

    0 0%
  • 8 من 10

    1 50.00%
  • 7 من 10

    1 50.00%
  • 6 من 10

    0 0%
  • 5 من 10

    0 0%
  • 4 من 10

    0 0%
  • 3 من 10

    0 0%
  • 2 من 10

    0 0%
  • اللعبة بايخة

    0 0%
إستطلاع متعدد الإختيارات.
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية علاء عسكر
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    485

    لعبة اساسن كريد Assassin’s Creed III

    لـــــعــبــــة
    اساسن كريد
    Assassin’sCreed III

    الناشر
    Ubisoft

    المطور
    Ubisoft Montreal , Ubisoft Annecy


    تاريخ الإصدار
    2012-10-31


    الجهاز
    PS3 - Xbox 360 - PC


    الموقع
    اضغط هنا

    A$KAR

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية علاء عسكر
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    485

    إن كنت تنتظرها فلقد أتت، إن كنت تريدها فهي لك. مرشح قوي للعبة العام يصلنا و هي لعبة Assassin’s Creed III، لم تقم يوبي سوفت بتقديم جزء جديد فقط. بل إستطاعات من تغير رأي الجميع فيما يخص النقلة الكبيرة في محتوى اللعبة مقارنتةً بما عملته Assassin’s Creed II. أنت لا تنظر الى جزء مكمل للأحداث فقط، بل تنظر الى واحدة من أفضل العاب السنة و بجدارة. لماذا؟ حسنا، هذه لعبة تقدم لك أحداث واقعية ممزوجة بقصة ممتازة وممتعة و أضف على ذلك محاكاة للواقع في أمور كثيرة مثل تصاميم المدن و أجوائها و أخيرا أسلوب لعب ممتع و منوع و ضخم.
    حقيقةً، عندما تم الإعلان عن الجزء الثالث من سلسلة Assassin’s Creed، و بعد أن تم الكشف بأن البطل سيختلف و سيملك الجزء قصة مستقلة، لم أستطع منع نفسي من التساؤل هل فعلا سيكون هذا الجزء أفضل من الأجزاء السابقة؟ لم أتسائل من فراغ بل من تجربة، بعد أن خضنا تجربة الجزء الأول و إنتقلنا لثاني الذي قدم لنا نقلة نوعية و كبيرة أصبح من الصعب إن لم يكن مستحيل في عيون اللاعبين أن تقوم يوبي سوفت بتقديم تجربة متكاملة و ضخمة مرة أخرى، حسنا من وجهة نظري و إن لم تكن وجهة نظر اللاعبين كافة. إستطاعت يوبي سوفت من القيام بها و هاهي تقدم لنا الجزء الثالث من واحدة من أفضل سلاسل الجيل الحالي و بكل جدارة.



    تقديم من العيار الثقيل

    بخلاف كون اللعبة هي مرشح قوي للعبة العام، Assassin’s Creed III هي أفضل جزء بالسلسلة و الذي يملك تنوع بيئات و معطيات لعب منوعة و قصة فريدة و نوعا ما مكملة لسابقتها في جوانب معينة. التقديم في اللعبة ممتاز جدا، فمنذ بداية اللعبة ستشعر بأنك على صدد تجربة مميزة. السلسلة بشكل عام تميزت بقوة التقديم و جودته من نواحي عديدة، مثل القصة و شخصياتها، تفاصيل عوالم متقنة و معزوفات موسيقية أصفها من وجهة نظري الفنية بالـ(جبارة). ربما ستشتاق ولو للحظة لشخصيات الأجزاء السابقة و أهم من ذلك محبوب الكل Ezio، و لكن Assassin’s Creed III تقدم لك شخصيات جديدة بطابع مميز و فريد. بطلنا يدعى Connor أو على الأقل هذا مايخبر به بقية الشخصيات ليخفي إسمه الحقيقي. البطل يعود لأصول الـ Mohawk تحديدا في قرية قريبة من مدينة نيو يورك الأمريكية و يملك عرق انجليزي أيضا.
    تقديم الشخصية كانت من أفضل ماقمت بتجربته من مدة طويلة، فبناء الأحداث و الذي وصفتها العديد من المواقع بالـ(بطيئة) كان في مصلحة اللعبة و ليس العكس كما يرونها العديد من المواقع. أحداث اللعبة و طريقة تقديمها ممتازة، فهم لم يقدموا لك شخصية تقوم بمعرفتها من مجرد جملتين تحكي ماضيها، Assassin’s Creed III تبني لنا قصتها من البداية و من قبل ولادة البطل كونور. و هنا أرى اللعبة تقدم لي تقديم قصصي من العيار الثقيل و الذي أصبح من النادر الحصول عليه في معظم ألعاب الجيل.

    عوالم اللعبة تأخذنا الى القرن الثامن عشر، تحديدا في الثورة الأمريكية في أيام قيادة جورج واشنطون. من خلال رحلتك، ستجول مدن أمريكا بحلتها القديمة و ستجد نفسك في نيو يورك المزدحمة و ولاية بوستون و فلاديلفيا، و مجموعة من الولايات الصغيرة. كما تمتاز السلسلة، تقدم لنا محاكاة واقعية لتفاصيل البيئة من مدن و غابات و أيضا خارج عن المعتاد نجد بيئات بحرية أيضا. فبطلنا كونور لن يقوم بأخذنا عبر رحلة في المدن فقط، بل سيجول بنا الغابات بقدرات خاصة به مثل تسلق الأشجار و التنقل و التجسس من أعلاها و أخيرا يأخذنا نحو أعالي الأبحار عبر مواجهات سفن ملحمية.
    كا من المحبط نوعا ما سماع بأن اللعبة لن تقدم لنا معزوفات موسيقية من الملحن الشهير Jasper Kyd، و لكن بقدر ماكان الإحباط يملؤني فاجئتني اللعبة بمعزوفات موسيقية ممتازة و رائعة، كعادة السلسلة… ستتجول و تستمتع الى بعض المعزوفات الهادئة و التي فعلا تترك للعبة طابع و هوية لن تنساها مهما كان، و أيضا معزوفات ملحمية تظهر لنا في أوقات مناسبة رائعة.

    A$KAR

  3. #3
    مشرف الصورة الرمزية علاء عسكر
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    485



    قصة و أحداث اللعب
    كما ذكرت سابقا، اللعبة تأخذك نحو القرن الثامن عشر تحديدا الفترة التي ثارت بها أمريكا. تبدأ أحداث اللعبة “هنا أقصد قصة الحشاشون و ليست قصة ديزموند” عبر محادثة بين شخصيتين مجهولتين و أحدهما يدعى هيثم. قام هيثم من مكانه بعد أن دخل دار موسيقي خاص بفن الأوبرا و هنا ستجد البيئة مليئة بالحياة و التفاصيل المتقنة، إذا بيئة جميلة و لكن الذي على وشك أن يحدث هو عملية إغتيال، قام هيثم و إغتال أحد الأشخاص و إستطاع أخذ منه قلادة ستكون المفتاح لكل شيء.تتجه الآن الى أمريكا من أجل إكمال مهمتك فيما يخص البحث عن مايخفيه الـ Templars من أسرار، سيقوم هيثم بالتغلغل قليلا بين الشخصيات و حصل على ثقتهم و قام بترؤسهم من أجل الوصول الى أهدافه. كما ترون، الى الآن لا ذكر لشخصية كونور الرئيسية… هنا سأدعكم تكتشفون الباقي بأنفسكم لأنني كلما تقدمت كلما حرقت على البعض أحداث رائعة يجب عليكم خوض تجربتها من دون أخذ خلفية عنها.
    نعم، قام كتاب القصة ببناية أحداثها بشكل بطيء، و ستنتظر ساعات حتى يظهر لك البطل أخيرا، و حقيقة طريقة ظهوره و من هم والداه كانت مفاجأة سارة. كون بناء القصة بطيء لا يعني إنها سيئة، بل أنت ستخوض أحداث مثيرة حتى تصل الى بدايتها الحقيقية. في الساعات الأولية، ستشعر بأنك تلعب Assassin’s Creed كما تعرفها من قبل، بإستثناء تغيرات بسيطة في التحكم، و حقيقةً، اللعبة لا تبدأ إلا عندما يأتي بطلنا كونور وسأتحدث عنه أكثر في الفقرة التالية.

    نظرة أولية على أسلوب اللعب
    عندما تبدأ أحداث اللعبة مع هيثم، ستلاحظ بأن اللعبة لم تختلف كثيرا إلا في أمور بسيطة و هي طريقة التحكم. نوعا ما اللعبة أصبحت أكثر سرعة وسلاسة و لكن بفارق بسيط، و أيضا أصبح الركض أسهل من السابق. لن تحتاج زرين من أجل الركض بعد الآن، فكل ماعليك فعله هو ضغط زر الـ R2 أو RT الى الأخير للركض السريع و إن أردت سرعة متوسطة قم بضغطه للمنتصف. قد تحتاج زر القفز في بعض الحالات تحديدا إن كنت ستقفز من منصة لأخرى.
    كونور بطل اللعبة، ستقوم بخوض بعض من فترات حياته. و المرة الأولى سيظهر لها في عامه التاسع تقريبا. و سيبدو طفل برئ و ستنتظر لتراه ينقلب الى حشاش يسعى الى الإنتقام و حماية شعبه. بعد أن تمتد أحداث اللعبة قريبا و يكبر بطلنا و يصل الى سن المرهقة. ستبدأ بالتعلم كيفية الصيد في اللعبة. نعم، اللعبة تقدم لنا عناصر جديدة في اللعب و هذه المرة مع صيد الحيوانات البرية، طريقة الصيد ممتعة كبداية، و لكن ستشعر بأنها مكررة نوعا ما.
    إن كنت تجول الغابات، قد تواجه أحد الحيوانات المفترسة مثل الدبب البرية أو الذئاب، و ستتعامل معهم عبر الـ QTA و هي عروض قصيرة تقوم فيها بهزيمة الأعداء. كل ماعليك فعله هو إنتظار الحيوان المفترس يقترب منك و في لحظة إنقضاضه ستظهر في الشاشة الأزرار التي ستساعدك على إيقافه، و الأمر سيتكرر كثيرا بلا تجديد أو تغير مما يجعله أمر ممل أحينا. ربما ستعشق الأمر و ستقوم بالمهام الجانبية المتعلقة بالصيد، و لكن من جانبي أراه أمر يزول طعمه من كثير تجربته.
    كونور أيضا يجلب معه عناصر جديدة فيما يخص مسألة التسلق، تستطيع الآن تسلق الأشجار و إستخدامها من أجل المطاردة أو الإغتيالات الصامتة و حتى الهرب من الحيوانات المفترسة. و لا ننسى الجبال، و هنا مرة أخرى كونور يقدم لنا إضافات جديدة في أسلوب اللعب و الأمر يعود لكون قريته تعيش في الغابات و أصبحت الأشجار و البيئة صديقا له ويسهل التعامل معها.
    A$KAR

  4. #4
    مشرف الصورة الرمزية علاء عسكر
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    485
    نظرة أعمق على أسلوب القتال
    حسنا، سلسلة Assassin’s Creed لطالما كانت منوعة في أسلوب اللعب، و كانت تقدم لنا مهمات تجسس و إغتيالات صامتة و هنالك المواجهات الصريحة مع الأعداء، و هنا نقطة ضعف اللعبة في تقديم هذه المواجهات. في وجهة نظري، لطالما عانت السلسلة مع أسلوب قتال بسيط جدا. و لا أقصد بالبساطة التعرف على اللعب و التعود عليه بشكل سريع، بل أقصد سهولة و سطحية كبيرة. اللعبة في جزئها الثالث قامت بتغير القليل من طرق القتال، و لكنها لم تضيف أي شيء أو بالأحرى لا زالت المشكلة موجودة و هي السطحية الزائدة عن اللزوم.
    مهما إختلفت الأسلحة اليدوية، فإن الطريقة واحدة و هي زر للضرب، و زر أخر لتشتيت الخصم عبر بعض الركلات و التي ستستخدمها نادرا و أخيرا زر لصد الهجمات. هنا تنتهي اللعبة بإعطائك معطيات أسلوب القتال و سيتبقى معك إستخدامهم. في أغلب الأوقات ستجد نفسك تضغط زر الضرب الى أن تقتل خصمك، أو إن كان هنالك أحدهم من خلفك سيقوم بطعنك ستقوم بضغط زر صد الهجمات و بعدها تعود مجددا للزر الضرب و هنا ننتهي من القتال. أتعجب حقيقةً، يوبي سوفت تحدثت بأن هذا الجزء تحت التطوير منذ ثلاثة سنوات. و العمل الجبار الذي قاموا به لا يمكن إنكاره و هو يستحق المديح. و لكن أين التطويرات في أسلوب القتال؟



    إستعد لملحمية حروب السفن

    حروب السفن؟ إذا أنت تقصد ملحمية قرني السابع و الثامن عشر؟ حروب السفن هي واحدة من أشد و أشرس الحروب الذي تعتمد على أسلحة بسيطة و لكن مدمرة. في Assassin’s Creed III ستخوض مجموعة مواجهات عبر سفينتك و منها في المهام الرئيسية و أخرى في الجانبية. إستطاعت اللعبة و بكل جدارة من إدخالي في أجواء القتال البحري بشكل لم أتوقع أن يحصل معي، معزوفات موسيقية ملحمية، أجواء مناسبة و توزيع الأصوات و تفاصيل الجنود في المعركة أمر متقن لأقصى الدرجات. حقيقةً كنت سأقلل من قدر اللعبة كثيرا إن لم تكن تملك على طابع رئيسي، و اللعبة إستغلته. لم تقم بإقتباس حقبة زمنية و شخصياتها و مدنها فقط، بل قدمت لنا طرق الحروب في نفس الحقبة الزمنية بأفضل وجه.
    التحكم ممتع و صعب نوعا ما، يجب أن تنتبه من تدرجات الرياح التي قد تتدخل في سير السفينة و قد تؤخرك أثناء القتال. أيضا الممرات الضيقة و الصخور التي يجب عليك أن تنتبه بأن تضر سفينتك عبر الإصطدام بها. هنالك سرعتين في السفنية، و هي عبر إستخدام الأشرعة، عبر إستخدامهم كلهم أو نصفهم و كلما كثرت كلما زادت سرعة السفينة. و إن كانت هنالك رياح مفاجئة يجب عليك من تقليل السرعة و التعامل مع الوضع بشكل إحترافي كي تستغلها و تجعلها كأداه لزيادة سرعة السفينة.
    طرق المهاجمة للأعداء هي بالطريقة التقليدية، و أنت بالأحرى تملك خيارين هذا إن لم تكن مجبر بإتخاذ أحدهم حسب مجريات المهمة. الخيار الأول هو إستخدام المدافع لتحطيم الفينة و تفجيرها بالكامل. و هنا ستتحكم بالمدافع عبر زر الـ R2 أو الـ RT بعد أن توجه الكاميرا بشكل عرضي و يجب أن يكون الهدف في جانبك الأمين أو الأيسر من السفينة حتى يتسنى لك الإطلاق. الطريقة الأخرى هي عبر تحطيم أشرعتهم لكي تقف سفينة الأعداء و تقومون بالهجوم عليهم عبر الإقترب من سفينتهم و الإستيلاء عليها.
    تحية من منبري الى فريق تطوير Assassin’s Creed III على تمكنه من تقديم تجربة لا تنسى في اللعبة من ناحية الملحمية في قيادة السفن.
    A$KAR

  5. #5
    مشرف الصورة الرمزية علاء عسكر
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    485


    أخطاء تقنية منتشرة

    هنا اللعبة تفشل بالثبات على مستوى تقني ممتاز، فمن ناحية رسوم البيئة و تصميمها فهي الأفضل في السلسلة، و لكن اللعبة تعاني من تساقط عدد إطارات. حقيقةً واجهتني المشكلة عدة مرات و فعلا أظهرت اللعبة بشكل غير مقبول. هنا من ناحية الإطارات و لكن من نواحي أخرى اللعبة أيضا تملك أخطاء تقنية عديدة جدا و مزعجة و فعلا قد تأثر على تجربتك بشكل عام.
    إعتدت أن أقوم بإعادة تشغيل جهازي بعد أن قامت اللعبة بالتوقف لعدة مرات، و هذا بإستثناء أوقات التحميل المنتشرة كثيرا و بشكل مزعج. اللعبة تقدم لنا مهمات ملاحقة في بعض الأحيان، و ستعتاد في نوعية المهام المشابهة ضغط زر الركض بشكل مستمر و لن تضطر لتركه حتى إنتهاء المهمة، اللعبة تخطأ بفهم مبتغاك عندما تكون قريب من أحد المباني أو عربات الحشيش التي تختبئ فيها غالبا، ستجد الشخصيا بشكل تلقائى تقوم بالتسلق أو القفز داخل هذه العربات و أنت لم تقصد أن يحدث معك هذا. شعرت بعد أن واجهت هذه المشاكل بأن الشخصية تنجذب لأي غرص تستطيع تسلقه إن قمت بالركض بجانب هذه الأغراض و هنا لا أقصد بأنني كنت أركض بالقرب منهم بشكل كبير، ستواجه المشكلة حتى و إن كانت هذه الأغراض من قربك.
    هذا الجزء هو الأكثر الذي جعلني أقوم بمواجهة مشاكل في التسلق و القفز، في المباني… أو حتى الأعمدة على الشوارع، ستشعر بأن الشخصية في بعض الأحيان تعلق في الجدار أو الأعمدة في الرصيف ولا تتحرك إلا بعد عدة ثواني و بعد أن تقوم بتغير وجهتها ستجدها تتفاعل أخيرا. بخلاف الأخطاء، كما ذكرت سابقا، التحرك و التسلق أصبح أسرع بشكل خفيف من السابق و أكثر متعة خصوصا بعد إضافة تسلق الأشجار التي تعطي من البيئة قيمة و ليست فارغة كما إعتدنا على رؤيتها سابقا.

    عالم شاسع و إرتباطه بالمهام
    غالبا اللعبة تأخذك الى نقطة بداية تبدأ من خلالها بالوصول الى مهامك، سواء بالذهاب إليها بالطريقة التقليدية أو عبر التنقل السريع و هو سيفيدك إن كنت ستذهب من ولاية لأخرى فقط أو إن كنت في منتصف الغابة و تريد الوصول لولاية. العالم كبير نوعا ما، و هنالك بعض المهام البعيدة و التي ستتطلب منك دقائق للوصول إليها. و الغريب بالأمر بأن الخريطة لا تملك تضاريس تستطيع من خلالها معرفة إن كان أمامك جبل أو مرتفعات لا يمكنك القفز من أعلاها و السبب اليابسة التي تنتظرك في الأسفل. وجدت نفسي أركض نحو إتجاه معين لعدة دقائق و عندما أصل أتفاجئ بأن أمامي جبل كبير و يجب علي الإلتفاف من حوله لكي أستمر برحلتي و هنا يكمن فائدة التضاريس في الخريطة الصغيرة.
    المهام الجانبية منتشرة بشكل كبير و منوع، ستجدها في الخريطة و أيضا إن كنت تجول الغابات ستجد أحد الأشخاص الذي يريد مساعدتك في بعض الأمور و للعلم بأن النوعية هذه من المهام لا تظهر على الخريطة بل ستجدها بشكل عشوائي. المهام الجانبية منوعة، منها المطاردة و أيضا قيادة السفن و القتال و الإنقاذ و أيضا البحث عن بعض الأغراض من أجل شخص أخر.
    عالم اللعبة ينقسم لعدة أقسام، هنالك الغابات و ستعيش كامل فصولها من خريف و ربيع و شتاء و صيف. الشتاء أعطى اللعبة مظهر مميز و تفاعل رائع مع البيئة. فكلما قمت بالمشي فوق الثلوج الكثيفة كلما وجدت الشخصية لا تستطيع الركض بسرعة و ستشاهد أقدامها تنغمس في الثلج. الجزء الأخر من البيئه هو المدن، المدن كما أخبرتكم ستأخذ مكان في ولايات أمريكا بحلتها القديمة. و حقيقةً اللعبة تملك تفاصيل ممتازة جدا في المدن، ستشاهد جميع أصناف البشر، هنالك السكير و الطفل و الفتاة التي تمازح حبيبها و أنواع أخرى منتشرة و لا ننسى الحيوانات المنتشرة مثل الكلاب و القطط التي تجدها في كل مكان. و حقيقة، اللعبة قدمت لي تفاصيل تتفوق على العاب كبيرة قدمت لنا أحداث من حقبة زمنية مقاربة. البيئات الأخرى هي البحرية، لن أحسبها كبيئة رئيسية لأنك لن تذهب إليها إلا في حال كنت ستنفذ مهمة في السفن أو كنت ستستخدم السفر عن طريقها.



    طور تعدد لاعبين ممتع
    لعبة Assassin’s Creed Brotherhood جلبت معها لأول مرة على السلسلة طور تعدد اللاعبين، و كالعادة مايجيده اللاعبون هو التشاؤم و التعليق حول المسألة بأنها تجارية. يوبي سوفت لم تنظر للمسألة بهذه الطريقة، بل قدمت طور تعدد لاعبين ممتع و مبتكر و رائع. في الجزء الثالث إستطاعت يوبي سوفت من إضافة خواص جديدة و شخصيات و أنواع مختلفة من المباريات سوف تجعل المتعة مضاعفة. إن كنت تلعب اللعبة على الاكس بوكس 360 سوف يتوجب عليك إدخال قرص طور تعدد اللاعبين إن كنت تنوي تجربته، و الطريقة بسيطة.
    طور تعدد اللاعبين يملك أنواع مختلفة من المباريات، و منها التقليدي و الذي أجده أكثرهم متعة و هو إغتيال هدفك المحدد، و الذي ستجده يهرب و يختبئ بين الحشود. الهدف الذي يجب عليك إغتياله قد يحمل معه بعض المهارات الخاصة، مثل رمي قنبلة دخانية لكي يستطيع الهرب أو تغير شكله و ينضم لحشد من الناس لتشتيتك، و إن لم تكن حذر يستطيع أن يشن عليك ضربة تؤخرك قليلا بينما هو يهرب الى أبعد مكان يستطيع الوصول إليه. أطوار لعب أخرى متوفرة و منها المثير من نوعه وهو الأعلام، و هي تتطلب منك دخول منطقة معلّمة خاصة بالعدو، و إذا دخلت لهذه المنطقة سوف تكتشف و سيعلم العدو بأنك فيها و يستطيع تحديدك بسهولة. مهمتك إن إستطعت الدخول الى المنطقة هو أخذ العلم منهم و الهروب به لكسب النقاط.
    طور تعدد اللاعبين أيضا يملك نمط تعاوني تستطيع مشاركته مع اللاعبين و المثير بالأمر بأنه يملك قصة أيضا، حسنا لا تتوقع قصة طويلة أو مثيرة، و لكنها تفي بالغرض.

    القيمة العمرية
    Assassin’s Creed لطالما كانت لعبة تملك قيمة عمرية كبيرة، فحتى إن قمت بإنهاء اللعبة، لا زال هنالك الكثير لتقوم به من مهام رئيسية و تحديات كثيرة. الجزء الثالث يقدم لنا ما يقارب 11 الى 12 ساعة من طور القصة الرئيسي و حقيقةً تمنيت أن يكون أطول ولو حتى بفارق بسيط. متعة اللعبة بالنسبة لي تكمن في القصة و حواراتها و أستمتع كثيرا بعيش التجربة، و غالبا مابعد إنتهاء القصة لا تشدني اللعبة كثيرا بل أقوم بتجربة بعض المهام لأخذ الخبرة فقط.

    نظرة أخيرة
    لكي أكون صريح معكم، عندما تم الكشف عن البطل و الحقبة الزمنية الجديدة و مقومات اللعب مثل السفن و بعض الأمور الأخرى. راودني الشك هل فعلا اللعبة ستملك طابع و هوية Assassin’s Creed التي نعرفها؟ نعم، اللعبة لا زالت هي التي تعرفونها و لكنها ببطل مختلف. طابع القصة و الشخصيات و المهام سيذكرك كثيرا بالأجزاء السابقة، و ستشعر فعلا مع كل الإضافات بأنك تلعب جزء مكمل رئيسي و لكن بحقبة زمنية مختلفة.
    لولا الأخطاء التقنية العديدة، و بعض مشاكل الإطارات و أسلوب اللعب السطحي و الذي ينزع متعة اللعب في بعض الأحيان، لكانت اللعبة من أفضل تجارب الجيل بالطبع. و لكن تبقى اللعبة مرشح قوي للعبة العام، و إن لم تستطع الفوز بالمنافسة. أنا متأكد بأنها ستحصل على لقب أفضل جزء مكمل.
    A$KAR

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •